هاجر، وأطوي صفحات مؤلمة مضت من العمر أثمرت حزناً لايفارق العيون الباكية دون إنقطاع
ندماً، فياليت عيوني تهدأ .
هاجر، إبحث وأروي القلب فهو عطشان للحنان، أنظر حولك هل تجد حناناً يفوق حنان الرحمان .
هاجر، وخذ بيدك أخاك فكيف تتنعم وهو غارق في بحور الدنيا .
هاجر، وعش حلاوة الليل قبل الفجر، وتمتع بإشراقة الشمس، وحرر لسانك بذكر ملك الملوك .
هاجر يا من تحب راحة الروح فى العلا، فتلك منبعها من طريق الحبيب وأصحابة الأخيار .
قم، وهات يدك نسير على جانب الغدير بين سفوح الجبال، والزهور تتمايل مع تسبيحات الطيور
للرحمان، فرحة بتكبيرات تتعالي مننا مُعلنتاً حباً لله .
إجلس، وأسمع ليكن لقاء الله ورفقة الرسول الأمين مُبتغاك .
أنظر، وتأمل حال أمتك فهى بحاجة إليك ولدعائك ولدمعة من عيونك .