تلك الجبال شامخة على أرض مدت , وبها حقاً عظمة تحير العقول .
السهول خضراء بها زهور شتى ونسيم تطيب لها النفوس , إن وراء ذلك مبدع .
البحار بها ما تشتهى الأنفس وزينة تعبر عن جهل الكافر .
الانفس تضعف حين يكون بها المصاب وتتجبر حين تكون معافاة , لا تنسى يا صاحب النفس النشأة الأولى ,
مآلك إلى أين بل وقبل المآل تذكر حياة البرزخ وحالك فيها .
أيها المطيع للرحمان شأنك أعظم من هذه الدنيا لأن أجرك فى الآخرة الجنة وما أدراك ماالجنة .
شأنك أعظم في الجنة لأنك ستنال رضوان الرحمان ستنظر إلى وجهه الكريم ورفقة حبيبه الأمين .
السبل تعددت فهذا الشيطان , إنظر رحمك الله إلى ما بين يديك إنه كنز لا يفنى .
الآخرة فيها الجنة والنار فلك يا ابن آدم الأختيار .