إذا فكرت فى علمك وقوتك حتى فى أبسط وأعقد ما فى حياتك وقارنته بما يفوقك فى الكون .
لو أعطيت عقلك حرية التنقل بين ضعيف تغيب عنه القوة التى تتمتع بها وفقير لا يملك ما تملكه وإنجازٌ علمك يفوقه .
تأمل فى سمعك وبصرك وباقى حواسك, الأرض والسماء وما بينهما, راحتك وتعبك ومن أوجدهما .
علمت أن ما حرمت منه وتتمناه أنك ستناله وما تخافه وتحذره لن يصيبك .
أن بعد موتك فوزٌ عظيم إذا أتبعت ما جاء به الرسول الأمين ويكون الخسران المبين إذا أتبعت الشيطان الرجيم .
قيل لك قم بالليل ينادى أكرم الأكرمين وبالنهار رزقكم وما توعدون .
أنت فى عسر الحال وتضيق بك الأرض بما رحبت أستغثت بأحد العباد تراه عجز لأمرك،
رحلت بحثاً عن الخلاص فلم تجد من يجيبك ولا يعينك على المصيبة ، نفسك مكسورة عيونك بها
الدموع وكل من حولك لا يفيدك بأكثر من الدموع .
فمن لك غير من أوجدك .
وليس لك الا رب العالمين .
ارحم الراحمين .