هل ساعيش تابع عمرى

وراء تلك الاحرف

وهل يكفى الحنين

زادا لاايامى القادمه؟؟

هل يكفى ان اظل اسيرة لشوقى

فى لقاء كان قريبا كل دنيايا

واليوم اصبحت اهفو لمثل هذا اللقاء

اصبحت بلاهويه لان هويتى فقدتها معك

تركتنى ولازلت لا اعرف من اكون؟؟؟

ومن كنت انت بحياتى؟؟؟

رحلت مثلما يرحل الشتاء

ويترك للربيع ان يلملم اوراقه المتناثرة

من رياحه .....الغوغاء

ويعيد ترتيب كل شيىء

فليت يعود لى قلبى قبلما رايتك

لكن!!!!! سيظل جرحك به ولن يفارقه

وتظل كلمه الحنين

مرسومه بدموعى على الجدران