إجحافٌ فى حق الأخ من أخيه أينسى الوقوف بين يدى الله
أخى لاتحارب أخاك ولا تلبس عباءة إبليس
لاتكتم كلمة الحق ولا تأخذ من كلام الباطلين لبناء حضارتك
كيف ستصل إلى ما تريد وأنت تحرق أمالك بالظلم ولاتبالى لدول الأيام
لاتتجبر على أخاك هناك من هو أعلى منك بل يملكك ولاتنسى أنك ملاقيه
لايأخذك غرورك بقوتك فالغرور هلاك
أترك العظمة فهى لله والكبرياء رداءه
ويلك أبعد عنهما هما طريق النار
تمسك بخيرت أمتك هم سندك أمام عدوك
لاتستهين بكل شئ أنت تعامل من بيده أمر الكون
ألاتخافه ...... ألاتخشاه عندما يسئلك عن كل شئ
أترك طريقاً لأخيك ولاتكن قاطعه
أوصله يوصلك الله
أخيك ضعيف فى صورته أمام عيناك لكن أعلم أن رب أخيك يرعاه
لاتتبع الهوى فتذهب كما ذهب الأولون وتضيع بين أيام السنين لكن سُتجمع مع الأولين والأخرين
ولكى لاتلقى فى دار الذل والهوان
أخى....من عرف الله.....من أحب المصطى
من يقول الحق.....من يأخذ بيد إبن جلدته
من يدعو للمسلمين
لايمكن أن يكون متعصباً....لا يؤذى من أحسن إليه
لايحب إلا الخير والشر طريق الشيطان وهو فى طريق الرحمان
أخى..... من بكى من خشية الله تجد فى قلبه عهداً لأخيه بأن الخير مبتغاه والشر ليس من
بذور نشأته الأولى