غاليتى لاتحزنى ولاتقنطى نحن ملك الرحمن
أنا سائر بطريق الرحمن
فلما البكا ونحن نحبه وله الفدا
لندعو يقبلنا وبجواره يكرمنا
وبرفقة الأطهار
أماه أجد بطريقى نوراً
ومن حولى مسكاً
جففى دموعك أهجرى الدنيا
ولتكن غايتك رضا الرحمن
أماه أصبرى وشدى الرحال
ما سيأتى يفوق الجبال
عيونى تذرف دمعاً عند كتاباتى
أعلمى أنها دموع البراءة والأخلاص
أماه لاتحرمينى رضاك
لاتنسينى فى إبتهالاتك ودعائك
عملت على تحقيق حلمك
فوالله لم يضيع إنما أدخره
ليوم بعده الخلد لمن صدق وأتقى ونذر
أجعلى فكرك وجهدك ليوم نلقى فيه الرحمن
الودود الكريم الجبار العظيم الملك المقتدر