آلامى على اعتاب كلماتى

بواسطة : شهد الحياه

اتلذذ بآلامى مغمضة العينان استنشق انفاسى واذوب فى احلامى كذوبان الثلج فى كأسى الفارغ فى انتظار ان يملىء بكلماتى بانفاسى.......... بشهقاتى بدموع تختلط بذاتى فاصبح بقلبى كتله مشاعر متحركه فى انتظار من يفسر كلماتها من يعى عمق اوجاعى من كثرة ضحكاتى من يتلمس دمائى وهى تلون شفاهى فهى ليست بحمرته بل دماء ماتت على شفاهى كبلنى الصمت على ابواب الحياة فلم اعد اعرف اى الابواب للجنه وايهما لجحيم الحرب لكنى برغم اختلاط براكينى لازلت انسج الكلمات لازلت اكتب بدموعى ودمائى ابدعتى يالحياة ابدعتى ان تسرقينى دائما من اهاتى وتمزجي كلماتك بضحكاتى بشعاع نور ينبثق بين ظلماتى ابدعتى وانتى تلهينا عن انفسنا يالحياة متى نتعرف على انفسنا ونحن نضيع وتضيع ملامحنا من شده ضوئك ومع كل جديد يسرقنا من لحظه تعمق لما وصلنا اليه لم نعد يعرف بعضنا بعضا لم نعد نشعر الا بقمة ألامنا المرسومه على الوجوه والجوع على افواه الصغار والحزن فى عين ضرير انظر الى الوجوه وانا اسير على اجد من يبتسم بلا احمال احاول ان اتبسم رغم المحال رغم انى حتى الان لم اصل لاحل لكل فقير معدله الحزن بين السعى والجوع بين الوصول مع الهبوط فهل اجد بينكم لكلامى دليل اين ارسطو اين؟؟؟؟؟ ومن منا سيكون فيثاغورث!!! اضحكوا باعلى اصواتك قبل الموت كمداااااا ولاتحزنوا فلم اكن لكم شهدا للحياة فسامحونى