ساعة فكرت

بواسطة : ذوق سعود

ساعة فكرت أبني لي بيت
كنت معتقد خمسين ألف مثل المهر
بأربّع أركانه .. ؟
أثر المسألة ماهي طحين وزيت
القضية مصاريف والسلف عنوانه
قلت أتكل على الله وأبتدي بكم شيك
أثري غرقت بطويلة وضاع سكانه
ألف يمين تضرب معي شمال
أجيبها شمال تقول عجوز حنانه
كل ماقلت بتتعدّل أحوالي ويوقف البيت
أشوفه يزيد في آلامي وتطير أحلامه
انقضت أيام انقضت ووقف البيت
وبدت أحلامي تعود لزمانه
قلت خلاص خلّصت وبسكن وجيت
ببتدي تشطيب .. ؟
قالو لي الله يعينك ياولدفلانه
قلت أفا .. ليه بس كِذا ..
مو شايفيني تيت
قالو بعد التشطيب بنقول راحت آذانه
من خبطة الجوال ليل نهار
ومن الإزعاج ماسلموا منه جيرانه
ماتدري إن التشطيب غثا ويبيله زيت
ومو المسألة بس ذوق إلا جيوب مليانه
حصدت كل ماجمعت وماتمنيت
وطلعت متويزر بالديّانه
واحد يقول مادفعت لي .. ؟
والثاني يقول تأخرت عليّ .. ؟
والثالث يهج ومايتّفق معيّ
وآخرهم يخرّب الشغل ويقول أنا مليّت .. !
يالربع وش صار فيكم هجيج
الكل يشتكي ويزيد
ألاقيها منكم واللا من البيت
يكفيني صبر والقلب منكم نيرانه
أفكّر أبيع من القهر البيت
وأشتري الجاهز بألوانه
أريح لي قلب
وأثبت لشعري الشيب
مابقى من سواده غير تعبانه
ماني أول من بناء
ولا ني من بعد التشطيب إستقريت
تباركون لي بعدها ياخوانه
قولوا بسم الله ترى بنيت لي بيت
موقعه في الأرض وسقفه سمانا
فرشته بذكر الله وغطّيته بسجاد وليت
ومليته من الأثاث ريانه
مابقى من زاوية في الوانيت
شايل وحاط حاجاتي والمدام طربانه
مبسوطه على الجديد وتقرأ عليه وتزيد
وأنا أوزّع إبتسامات سكرانه
مو مصدق آخرتها بنيت لي بيت
يالله أسألك جنّة في رضوانه
تهنينا في مسكنّا و الفلا سميناها بيت
ولا تحرمنا من سعادته وعنوانه
نربي فيه أسرة وتجمعهم كلمة لبيه
وذكر الله مايزول من أركانه
أنا أشهد أن الله عطاني بعدها بيت
أجمل من بيوت الكون بسكانه