إذا قام للصلاة قام مثقــــــــــــــــــــــــــل كالخمل والاثقال علي كاهله احتكـــــــــــــــار وإذا برح من مكان صــــــــــــــــــــــلاته أقبل محمل بالذنــــــــــــــــــــــــوب والأوزار لا يعرف الصمت لفاه ملـــــــــــــــــــــجأ بل هو دائما بالنميمة والكذب ثرثــــــــــــــار لا تعهد وتسكن لوعـــــــــــــــــــــــــوده قهو مخلف ومن سجيته إفشاء الأســــــــرار كالحنظل مخضب بدماء المؤمنيـــــــــــن وهم جميعا من قيد النفاق أحـــــــــــــــــــرار يصول ويجول بينهم بستار نفاقه وجـهل أن الله يعلم ما تكن الصدور وخائنة الأبصـار فهو في تيهه مغـــــــــــــــــــــــــــــــرور ويوهم نفسه بحيازة الدنيا بجلباب الأشـــــرار جهل بأن النار دركـــــــــــــــــــــــــــــات وهو في أسفل قعرها ستسعر به استسعــــار فأقبل يا أخي فالجنة درجــــــــــــــــــــات ولا يدخلها إلا نقي القلب حاز بشرف الأبـرار