صور لا تنسي

بواسطة : محمد خضر

صور لا تنسي

الصورة رقم 1

أطلت بوجهها الميت عبر محطة الجزيرة ...بعد قصف عنيف لبيتها..فسلبها زوجها...وأطفالها..دمر أشجارها..وترك المكان حطام ..ناحت للمراسل:”ليتني كنت معهم “.
عقب المراسل بقوله ...”إنها كانت بالمستشفى ..تضع مولدوها ..أثناء القصف الصاروخي على بيتها المحاذي للمستوطنة الإسرائيلية ...وها هي الآن تنظر إليكم بعين ميتة ...وبلسان مشلول ..أصبحت تتنفس الموت “.
يعلو صوتها مولولة ..وبصوت مذبوح تئن وتتوجع .لمن أعيش .؟؟.وكيف أحيا مع هذا الخراب.؟؟!!.

الصورة رقم 2

ينقلنا مراسل الجزيرة ـــــــــــــــ إلى مشهد آخر ...الأم ذاتها تحتضن مولدوها..وتجلس فوق أنقاض المكان ..وعيناها تسبح بالفراغ ولا ترى إلا الخواء ...ليسجل هو رسالته للعالم أجمع ..نحن نتواصل ..رغم الخراب والدمار ..

الصورة رقم 3

بقيت في مكاني..لم أذرف دمعة واحدة..يحتلني الذهول من بلادتي ..وفقدت إحساسي بالألم .

الصورة رقم 4

صحوت من غفلتي ..من شرودي على صوت ضميري ..يصرخ بأعلى صوته.. يخنقه الغضب ...
كيف ستمنح طفلها الحياة ..وهي ميتة ؟؟!!..

الصورة رقم 5

انضمت الصور السابقة لشريط الأخبار ..وأصبحت مجرد خبر عاجل تتناقله الفضائيات

الصورة رقم 6 والأخيرة

ما زالت الصور السابقة ملتصقة بذاكرتي ..منذ 30/9/2001….وحتى تاريخه .