صامدون…
على الحق راسخون
ولتعلمى أننى
سأنتقم منك يوماً …سافجر بارادتى
سأمحو من الوجود صورتك
وستشرق شمس الحرية
بعد زوال الغيوم
أيتها الزنازين …ها نحن قادمون
للنصر , للحق , من أجل الحرية
صابرون على الجوع
وان لم يكن يجدى فللقرار متخذون
وعن الماء منصرفون…..وسنرى في النهاية من ينتصر
هل الجوع والالم
أم حفلات الليل واللحم المسموم
لاتسرفوا كثيراً ولاتحاولوا ……فأنتم بنى صهيون
لازلتم لاتعرفون ……ولاتدركون مع من أنتم تتعاملون
فمن وراء جدرانكم
ازدادت قوتنا ………تضاعفت ارادتنا ………واننا لخارجون
فنحن لنا قضية
ولقضيتنا فم……وعيون ………فهل ستبصرون
ففى النهاية
سيكتب العالم تاريخ لحظة
فيها سوف تنكسرون
وسنخرج ……للظلم محطمون ……امهاتنا مزغردين …ابناؤنا واباؤنا من الفرح مهللين
ولتعلموا أننا
سنترككم لاتعرفون ……من تسجنوا من بعدنا
لانكم ستكونون في فعل كان ……وكان وكان
حتى تختفى كان من الاذهان
انا صامدون .