شهداء الانتفاضة

بواسطة : محمد خضر

رسموا الطريق الى الحياة رصفوه بالمرجان بالمهج الفتية , بالعقيق رفعوا القلوب على الاكف حجارة ,جمرا و حريقا رجموا بها وحش الطريق هذا اوان الشد فاشتدى ودوى صوتهم ,فى مسمع الدنيا وأوغل فى مدى الدنيا صداه هذا اوان الشد………فاشتدت وماتوا واقفين متوهجين متألقين على الطريق,مقبلين وليسوا مدبرين هجم الموت وأشرع يداه وهم فى وجه الموت انتصبوا أجمل من غابات النخل , وغلات القمح , واجمل من اشراق الصباح انتقضوا , ووثبوا , ونفروا اشتعلوا , سطعوا وأضاءوا لن يمسك الموت قلوبهم هذا اوان الشد فاشتدى هذا اوان الشد فاشتدى