هو الحجــر ..

بواسطة : هند جودة

نعتلي عرش المسافات الكئيبة
والمليئة بانتثار الياسمين..
يأس واقعنا يبدل وجهه
لحظة أو لحظتين..

نمتطي الصبر..
ونرقب خفقنا..
تترك به الطلقات حقداً لا يلين

رغم أنف الوقت نمضي..
قد نعاني الآن حقاً
فانظرونا بعد حين

نحن فجر
إن تراخى الفجر عنا
سوف نشرق من ضلوع
العاشقين

نرحل اليوم..
ويبقى عشقنا
للأرض دين

لا نبعثره هباء
بل نورثه رجاء
طفلا آت
لدين

رغم قهري واندثاري
واستباحة ما أداري..
قلبي الموجوع مرفوع الجبين..

فاض غضبي واستحال الشوق شوكا
في دمائي يجرح
الكسل الدفين

أرفض دوماً حصاري
وامتطائي واهترائي
وابتعاد الكل عني
حين أصرخ لي طين..

لي أرضٌ
قد ظننت العود سهلاً
حين أخرج ثم أرجع
بعد حين..

كان لحمي قد تناثر
واستباح القيظ وجعي
أين نرجع يا حنين؟؟

كلبهم صار بباب الحق يحرس
ما سقيت بعرق وجهي
واليدين

أطلقوا خلفي البنادق
لاحقوا حتى احتضار العدو
قدماً
قد تظل ترى بعين..

وعدت ألملم الجرح
وأغسله بدمع العين
فالتأم وما برأ جرح كمين

ظللت أناور الأيام
كي تعدو..
وأترك جمرة تكبر وأقذف
من حميم القهر
ما تأتي به الكفين..

هو الحجر..
وهل يخفى على عين المدى حجرٌ
زرع بجرحي وردتين

هو الحجر..
بنى مني
خرافة مارد أحمق بدبابة
وطفلاً واثق الخطو
على قدمين

هو الحجر
مفجر ثورتي الأولى
ومن أطفأ جوانح أمي الثكلى
ومن رفع في الجبين