الله أكبر ... القلم ..

بواسطة : هند عبد الرحمن

الله أكبر.. علت في قلب صاحبها حتى رنت وتعاظمت وفجرت الحجر..
لتزيح نهر الوساوس ولحن الأغنيات والوتر..
الله أكبر.. جرت في العروق تنتظر ذبذبات المخ التي يرسلها النظر..
لتشع عالم الأمنيات والدعوات في السَحَر..
ويتعظ بها قلب صاحبها وينشر حدائق الأخلاق في البشر..
الله أكبر.. لاحت وارتمت بجدار عالمنا الذي فيه الخطر..
وتبث الهمة في قلب صاحبها لتعلو وترتسم إن عاش في هذه الدنيا حتى تضرب في الجذر..
(الهـــــــــــم عــــــلا لكــــــن الهمــــــة أعلـــــــى) إن فقه البشر..
الله أكبر.. عملت في قلب صاحبها حتى آخر نفس ونظر.. بقوة تعلو كل طاقات البشر..
كلما قلت همي قلَ وهدأ عــــاد يدق القلب لا مفر..
همتي وعزيمتي وعزتي وكرامتي أقلقت أهل الكفر..
حبي لخالقي هو منهجي المستطر..
في جنــــــــــــان الخلد أحيا لا في دنيا السذاجة والخور..
دع الخيانة والمذلة إن رُمت الفخر..
أحبتي لا تظنوا أنني أحكي الخُسر .. بل الله أكبر دائمـــــــاً تقودنا إلى الفجر..
هل فهمت ا؟!...
———————————————
القلم ..... هو ضياء أو ظلام .. وعلو أو سفول وحماس أو برود..
القلم يشفع .. ويحسن الظن .. ويذكر قضيتك وقصتك وغايتك ومهمتك .. وهمتك وعزيمتك .. وحلمك.. وتفكيرك .. وعملك.. وتدبيرك ..ويوضح مطلوبك.. ويحترم رأيك ..
القلم .. يشعر بشعورك .. ويحس باحساسك.. لأنه يبكي معك.. ويضحك معك .. ويغضب معك .. وينتصر لك .. ويدافع عنك ..
مهما بحثت عنه فهو قريب .. في أي وقت تجده ينتظرك .. لا ينساك إن نسيته .. ولا يغدر بك حتى آخـــر قطره من دمه..
القلم .. صاحبك الوفي .. هو في الأفراح والأتراح معك دائماً..