قلعة الصمود

بواسطة : محمد خضر

اليك يا رفح الصمود....أسطر نصرك بالشموع..
فارتفعت الرايات قبل الاهات....
سطروا بدمائهم شرف العزة....رحلوا قبل ذلك...أعلنوا للجميع أنهم شموع
تضئ السماء فلتنهض يابن رفح ركن شامخ في عرينك...
هبى يا نيران الثورة ...واحرقى الارض ...حل ظلام دامس...
وقدم غريبة داهمت الارض...أخرجت رفح عن بكرة أبيها...
جموع من الاطفال تسير كشطآن البحر...ببراءة أصواتهم كبروا...
وبغضب يلهب صدورهم ...تتطاير عليهم صواريخ...وشظايا نيران اخترقت أجسادهم
فبكت السماء لاشلائهم...عندها توقفت عيونى...فلتفت دموعى لتعصرنى...فعانق الامل بؤسنا...في قمة العذاب تبكى عيوننا ...صرخت الامهات وضاعت الابتسامات ...لاتحزنى يا أماه...ابنك شهيد ارتقى في سماء الله ...هكذا هى الاقدار...سؤال يجوب في الصدر وقد بدا للنفس عجيباً....فقد كان عشق الشهادة مرسانا...
يا قلعة الجنوب ..يجوب هواكى صدرى...قد نموت بلا ديار ..أو نعيش بعمق البحار ...ولكن لن نموت اذلالاً ...اليك يا رفح الصمود ...يا من داهمك الاعداء ...نرسل لك التهانى معطرة بنسيم الصباح ...تحملها اليك رياح الاعصار ...أكابد الشكوي في قلبى ...وابعث اليك الامانى...رحيل شهداؤك ما زادنا ..الا شموخا وتحد...هكذا تعلمنا وسنبقى... صامدون رغم الطغاة ....