في الحقيقة ترددت كثيراً قبل أن أكتب في هذا الموضوع، ولكني وجدت قلمي ينساق في نثر هذه الكلمات نظراً لخطورة الموضوع من جهة، ولإيجاد حلاً يقضي على هذه الظاهرة المتفشية، من خلال ردودكم وآراءكم النيّرة فشاركونا الرأي ما استطعتم.. والله من وراء القصد...
فقد تعجبت كثيراً وأنا أسمع بعض الشباب يشتم الذات الإلهية ويسب الدين الإسلامي وكأنه يوبخ ويؤنب زميلاً له في العمل أو في الدراسة، غير آبه بمكانة الله سبحانه وتعالى القادر على كل شيء، حتى باتت عادة يمارسها الآخرين ويتخذونها هواية..
وتعجبت أكثر لأن الأمر لم يقتصر على فئة قليلة من الناس بل تعدى الأمر ليصل إلى الأطفال والفتيات وكبار السن... في معظم بلادنا العربية... والأمر الأشد خطورة أنك تسمع سب الذات الإلهية –بألحان- وكأنها أغنية (استغفر الله) يتفاخر بما يقول وكأنه يثبت رجولته بذلك...
إن الأمر يزداد خطورةً من وقت لآخر نظراً لازدياد هذه الظاهرة وارتفاع نسبتها، الأمر الذي يهدد حياتنا وقيمنا الدينية والاجتماعية والأخلاقية..

قصة حقيقية..
ذات مرة كنت في زيارة صديق لي مريض في إحدى المستشفيات وأثناء حديثي معه والاطمئنان على أحواله سمعت صراخاً عالياً بجانبه، وإذا به شاب مريض بالسرطان (عافانا الله وإياكم) يصرخ بشدة على الأطباء.. وبعد لحظات بدأ بسبّ (الرب والدين) للأطباء.. حاولت جاهداً أن أهدأه وأن يستغفر الله لكنه كان يزداد وتزداد عصبيته بشدة.. حتى قبض الله روحه وهو على هذه الحال.... هالني المشهد وأصبت بالذعر الشديد لما رأيت من خاتمة لهذا الشاب وكيف قبض الله روحه في تلك اللحظة.. وغادرت المشفى وأنا في حالة من اللاوعي من هول المشهد... فهل لنا أن نعتبر؟؟!!

تجولت بين المارة في الشوارع والجامعات لأعرف ما الذي يدفع البعض أن يقوم بهذا الفعل..
فوجدت آراءً متباينة، فمنهم من يقول أن السبب الرئيس وراء ذلك هو التنشئة منذ الطفولة والبيئة الاجتماعية المحيطة بالفرد، والبعض يقول أن غياب الواعظ الديني هو السبب الرئيسي، وآخرون يقولون أنها من مخلفات الاستعمار، ويرى آخرون أن الجهل سبب رئيسي في ذلك... لكل واحد رأي يختلف عن الآخر... واتضح لي أن هناك نسبة كبيرة من المتعلمين والمثقفين يقومون أيضاً بسب الذات الإلهية... وعندما سألت بعضهم لماذا؟؟ وجدت العذر أقبح من ذنب!! إذ يقولون أنه العصبية الزائدة تدفعهم لذلك..
كثيرة هي الأسباب وكثيرة هي الأعذار منها ما يستوعبه العقل ومنها لا!!
ولكن أين الخلل الحقيقي؟؟!! وأين الحل؟؟!!

شاركونا بآرائكم وردودكم
واعتبروا يا أولي الألباب