يا أخــي ها قد تدانى نصرنا فاليوم عـيد
وبـكارة أرضــنا ها قد تـراءت من بــعيـــد
لن نستباح وديننا دين الأعـــزة لا العـبيد
لن نستباح وأرضنا أرض الأعزة لا العبــيد
إنــك المغـوار أقـدم لا تخـف ليــل القيـود
و لديـن اللـه فاثــأر للشـهيـد وللــوليــــد
ولعـرض المسلمــات على نبيـذ قـد أبـيد
ما هان إسلامي ولكن هان قطعان العبيد