احلام ورديه

بواسطة : شهد الحياه

حلام ورديه

كانت دقات قلبى تتآرجح بين خفقاتى

لا اعرف كيف اجعلها تنتظم

كان شعورا خفيا يدفعنى نحو طريقا لم تظهر ملامحه بعد

كنت اقاوم واقاوم والملم خطواتى واسرع للعوده الى نقطه البدايه

اعاود النظر من جديد فى كل مرة الى منتهى الطريق

تختلط الامور امامى لكن دقات قلبى لازالت تتذبذب

اشعر بحنين يدفعنى للماضى الجميل طفوله لا تعرف بعد المصير

واخر يجذبنى لحاضرى واوقعى وخوفى على ابنائى

وقوة خفيه تلقى بى فى عالم الاحلام الى حيث الضمير والامان

غريب امر قلبى ....... كلما حاولت سجنه بين ضلوعى يتمرد

يهوى بى الى اعماقه بغفله منى

كنت اسئل نفسى علها تجيب عن سر

هذا الصراع المرير بينى وبين قلبى؟؟

هل وحدى من يملك قلبا ينبض حبا

ولايشعر بتآثير السنين او معى من الصامتين الكثير

هل يلزمنا ان ننسى اننا نحيا فى صراع مع الدنيا مرير

حروب وشعوبا دمها امامنا يسيل

ويعذبنى صمتى ويعذبنى النواح والعليل

لا املك الا صوتا مبحوحا لا يقوى على التقديم او التاخير

تذهب عينانى صوب كل الاحداث

ويحاول قلبى ان يجد لكل هذه الدماء تفسير

وبلاء الله علينا بدء بالنذير

من طيورا لبقر لطاعونا وخنازير

ماذا ننتظر ياعرب لنشبك الايادى وعلى خطى الحق نسير

هل نغمض اعيوننا اكثر ام نلغى الاسماع بعد ان لجموا السنتنا

وجعلونا نهتف بصمت لموت الضمير

كلنا يخاف على نفسه واحبابه

لكن النار ستصل مهما ننىء بالبعد عنها

ولن نموت الا بميعاد معلوم فلما

الخوف والصمت وكل منا بداخله آنين

كلمات وسطور اخطها هنا لتجمع عربى عظيم

حلم من الاحلام ..... للحب ,,,,, للامان ..........
لمسح دموع طفل لا يستهان

لبكاء شيخ .... وعويل ام اسير ........
لدموع قلب ام شهيد

لنحيب انثى عنوة اغتصبوها ....

. لرجوله بتروها

عذرا فلا استطيع ان اقاوم قلبى اكثر....

قد اخفى دمعى ..... قد يسكت لسنين قلمى

لكــــــــــــــــــــــــــــــن قلبى...........

لااستطيع ان اجابهه فعذرا ان كنت لمست الوتر العربى فيكم

لكنى لا املك الا دعوة لله ان يذهب الباس عنا وكلمه الحق ترفرف من جديد