استودعتك الله

بواسطة : كلمات

((أستودعكم الله الذي لا تضيع ودائعه ))؛ هي تقال مرة واحدة على كل شيء يراد حفظه.

من آثارها المجربة النافعة: حفظ الأموال والأولاد وغيرهما من السرقة والتعدي.

* عن ابن عمر رضي الله عنه أن رسول الله - صلى الله عليه وسلم - قال: ((إن الله إذا استودع
شيئاً حفظه)). رواه الإمام أحمد.

 * وعن أبي هريرة رضي الله عنه أن النبي - صلى الله
عليه وسلم - قال: ((من أراد أن يسافر فليقل لمن يخلف: أستودعكم الله الذي لا تضيع ودائعه)).
رواه الإمام أحمد.

وهذا الحفظ عام في السفر وغيره، وهو أمان من السرقة والتعدي، ولوكان المستودع شيئاً يسيراً
ففي ذلك إظهار حاجة العبد ربه في كل صغيرة وكبيرة.

ولو قال الإنسان مثلاً:

 أستودع الله الذي لا تضيع ودائعه؛ ديني ونفسي وأمانتي وخواتيم عملي وبيتي وأهلي ومالي وجميع ما أنعم الله به عليَّ؛ لحفِظَ الله له ذلك كله،

ولم يَرَ ما يسوؤُه فيه، ولحفظ من شرور الجن والإنس أجمعين.