سورة المسد 111/114

القرآن

سبب التسمية :تُسَمَّى
‏سُورَةُ تبَّت

التعريف
بالسورة :

1) مكية
.

2) من
المفصل .

3) آياتها
5 .

4) ترتيبها
بالمصحف الحادية عشرة بعد المائة .

5) نزلت
بعد سورة الفاتحة .

6) بدأت
بالدعاء على أبي لهب ” تبت يدا أبي لهب ” . سميت سورة تبت لم يذكر لفظ الجلالة
فيها .

7) ـ
الجزء (30) ـ الحزب ( 60) ـ الربع ( 8) .

محور مواضيع السورة :

يَدُورُ
مِحْوَرُ السُّورَةِ حَوْلَ هَلاَكِ( أَبِي لَهَب) عَدُوِّ الَّلهِ وَرَسُولِهِ ، الَّذِي
كَانَ شَدِيدَ العَدَاءِ لِرَسُولِ الَّلهِ
، فَكَانَ يَتْرُكُ شُغْلَهُ وَيَتْبَعُ
الرَّسُولَ ؛ لِيُفْسِدَ عَلَيْهِ دَعْوَتـَهُ
، وَيَصُدَّ النَّاسَ عَنِ الإِيمَانِ بـِهِ ، وَقَدْ تَوَعَّدَتـْهُ السُّورَةُ في
الآخِرَةِ بِنَارٍ مُوقَدَةٍ يَصْلاَهَا وَيُشْوَى بِهَا ، وَقُرِنَتْ زَوْجَتُهُ بـِهِ
في ذَلِكَ ، وَاخْتَصَّتْها بِلَوْنٍ مِنَ العَذَابِ الشَّدِيدِ ، هُوَ مَا يَكُونُ
حَوْلَ عُنُقِهَا أَيْ حَبْلٌ مِنْ لِيفٍ تُجْذَبُ بـِهِ في النَّارِ ؛ زِيَادَةً في
التَّنْكِيلِ وَالدَّمَار

سبب
نزول السورة :

أخرج
البخاري وغيره عن ابن عباس قال : صعد رسول
الله ذات يوم على الصفا فنادى : يا صباحاه
، فاجتمعت إليه قريش ، فقال : أرأيتم لو أخبرتكم أن العدو مصبحكم أو ممسيكم أكنتم تصدقوني
؟ قالوا : بلى ، قال : فإني نذير لكم بين يدي عذاب شديد ، فقال أبو لهب : تباً لك ألهذا
جمعتنا ، فأنزل الله ( تبت يدا أبي لهب وتب ) إلى أخرها .