هل تعلم أن أكبر العواشب وأسرع الضواري تعيش في مساحات المناطق العشبية. فتتجمع الظباء وحمير الوحش والجواميس في قطعان. وهي إحدى أفضل وسائل الدفاع ضد الحيوانات الضارية. فتدافع الفيلة ووحيد القرن عن نفسها مستعملة أنيابها الضخمة وقوتها الهائلة. وتقتات الحيوانات العاشبة بأصناف مختلفة من الأعشاب والنباتات فتتعرض أسنانها للحت المتواصل نتيجة أعمال الهرس والقطع. ولذلك فهي دائمة النمو.