السلوك

أكثر طرق الدفاع شيوعا هي بالبقاء ضمن قطيع كبير. وتلجأ بعض الحيوانات إلى الهرب من الخطر إما بالسباحة أو بالعدو السريع أو بالطيران. وهناك أنواع، خاصة التي تمتلك ألوانا تمويهية أو أشكالا تنسجم مع بيئتها وتخفيها عن الملاحظة، تظل عادة قابعة مكانها دون أي حراك على أمل ان لا يراها عدوها المهاجم. وبعض الأنواع تجعل نفسها تبدو أكبر من حجمها الطبيعي لتخيف مهاجميها. فالضفدع الشجري ينفخ جسمه ويقف على رجليه الخلفيتين، وذلك لكي يبدو أكبر من أن يستطيع ثعبان العشب ان يبتلعه. وأنواع غيرها مثل القنافذ وكبابات الشوك مثلا تلتف حول نفسها فيصبح جسمها بشكل كرة محاطة بالأشواك. وهناك حيوانات تتماوت، أي تتظاهر كأنها ميتة.