يعد الدب القطبي من الحيوانات الشرسة التي إذا حاولت الاقتراب منها فقد تفترسك، ولكن هل تخيلت يوما أن تراها تتخذ صديقاً مقرباً من البشر؟


يمتلك مارك آبوت دوماس مدرب الحيوانات البالغ من العمر 60 عامًا وزوجته دون، 49 عامًا، أنثى دب قطبي تبلغ من العمر 16 عامًا وتدعى آجي، والتي يعتبرها مارك صديقه المقرب، فيصاحبها أغلب الوقت ويمرح معها في حمام السباحة وعلى أرض الحديقة.
يعيش الزوجان مارك ودون في كندا وقاما باقتناء آجي من حديقة الحيونات في كولماردين بالسويد عندها كانت تبلغ من العمر ثمانية أعوام فقط. كان مارك يبحث عن دب صغير بتكليف من مخرج فيلم ألاسكا الشهير، ليظهر على شاشة السينما في فيلمه آن ذاك، وذلك لشهرته بتدريب النجوم من الحيوانات المستخدمة في هوليوود. عثر مارك على آجي وعمل على تدريبها فظهرت بعد ذلك في فيلم ألاسكا الذي عرض عام 1995 وأفلام أخرى، بالإضافة إلى الكثير من الإعلانات التلفزيونية. ومن الجدير بالذكر أن مارك وزوجته قاما بالاحتفاظ بالدب آجي في منزلهم في الأسابيع الأولى من عمرها إلى أن أصبحت أكبر حجما، فكان عليهما أن يستأجرا لها ساحة من الأراضي الواسعة لتعيش فيها، فاستأجرا لها أرضا بجوار منزلهم. ومع مرور الوقت نمت علاقة صداقة قوية بين الزوجين الكنديين وآجي خاصة مارك فيمضي معها وقته يسبحان في المياه معًا، ويلعبان ويتبادلا الأحضان