الاعتذار فن فهل تجديه؟؟!

التنمية البشرية وتطوير الذات

الاعتذار فن فهل تجديه؟؟!
ماذا إذاأخطأت في حق إنسان هل تقدر على الاعتذار له؟!
هل تقدر على قول “أنا آسف” نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلةله؟!

**
ماذا لو اعتذر إليك إنسان
هل تستطيع العفو عنه ؟؟!
هل تستطيع مسامحته؟؟!
**
في الحقيقة إن الاعتذار و التسامح من الفنون
التي ربما لا يجيدها كثير من الناس

**
و لكن!!!:
إنماالعلم بالتعلم و الحلم بالتحلم و الصبر بالتصبر ..
ستقولون لي: و ما العلاقة ؟

سأقول لكم:
هل الرسام ولد وهو يستطيع الرسم ؟!
هل الكاتب ولد يستطيع الكتابة؟!
هل ولدت و أنت تستطيع القراءة و اللعب
و الضحك...إلخ؟!
بالتأكيد إجابتكم :لا
بل تعلمناها شيئا فشيئا
___
و هكذا التسامح و الاعتذار أيضا علينا أن
نتعلمه..

,,,
و لكن كيف نتعلمه ؟؟!

سأقدم لكم بعض النصائح التي بإذن الله تعينكم على تعلمه

أولا : النية في كل عمل تقوم به لوجه الله تعالى
حتى في الاعتذار و التسامح .
—————-
ثانيا : التوبة بعد فعل أي ذنب أيا كان صغيرا
فإنما الجبال من الحصى.. وتحقيق شروط التوبة بما فيها الندم لتتعود النفس على الاعتذار مباشرة عند الخطأ..
——————

ثالثا:علينا ان نفتح قلوبنا لكل الناس..
نسمعهم, و نحبهم من أعماق قلوبنا;
حتى لا يحمل أحدهم علينا شيئا في قلبه
و علينا البعد عن امراض القلوب
إلى حد ما .
——————-
رابعا:التواضع ثم التواضع ثم التواضع والبعد عن التكبر و التفاخر بالنفس
قال صلى الله عليه و سلم:
” لا يدخل الجنة من كان في قلبه مثقال ذرة من كبر”
———————-

خامسا : معاقبة النفس عند الخطأ—————-
سادسا و أخيرا: أن تضع نفسك أيها المعتذر مكان الشخص الذي أسأت إليه
وأنت أيضاأيها المعتذر إليك عليك أن تضع نفسك مكان الشخص الذي أساء إليك
و تفكر ماذا كنت ستفعل إن كنت مكانه؟؟!.

***
هذه بعض النصائح التي نستطيع بها تعلم فن الاعتذار و التسامح و لو جزءا بسيطا منه
و ختاما :
*** اعف عن الناس كي يعف الله عنك ***
و تذكر دائما قوله صلى الله عليه وسلم ” و ما زاد الله عبدا بعفو إلا عزا و ما تواضع عبد لله إلا رفعه الله “
و جزيتم خيرا