المر - المرّ - مر - مرة - المرة - المرّة Myrrh

الصحة والغذاء والطب

شجرة شائكة معبلة تعلو 5 امتار ، لها ازهار صفراء محمرة وثماء مستدقة . تعطي اشجار المر راتينجآ اضفر كثيفآ ، ذا رائحة عطرية مميزة ، يستخدم في سوائل غسول الفم . وقد استخدم المر في العطور والبخور والتحنيط . و المر من اقدم الادةيى المعروفة وقد استخدمه المصريون القدماء بكثرة . و المرّ دواء ممتاز لمشكلات الفم والحلق ، ذو مذاق جاف قليل المرارة ، ويفيد أيضآ لمشكلات الجلد . مواطن المر شمال شرقي افريقيا ، لا سيما الصومال ، ويوجد اليوم أيضآ في اثيوبيا والجزيرة العربية والهند وايران وتايلاند . يستنبت من البذور في الربيع أو من الفسائل في اواخر موسم النمو . ويجمع الراتينج من الاغصان المقطوعة ويجفف للاستخدام .منبّه ، مضاد للالتهاب ، مقشّع ، مطهر ، قابض ، مضاد للتشنج ، طارد للريح . المرّ لا يذوب في الماء ولذلك يؤخذ عادة كمسحوق أو صبغة وليس كنقيع . و المر لا يهضم عادة بسهولة في الامعاء ، لذا يستخدم عامة في العلاجات الخارجية أو سوائل الغرغرة وليس في الادوية الداخلية . يعتبر المر في الهند وما حولها مقويآ وباهيآ ومنظفآ للدم ، وله شهرة بأنه يحسن القوى العقلية . ويستخدم في الهند والشرق الاوسط للفم واللثة والحلق والمشكلات الهضمية ، فضلا عن الحيض الغير منتظم وآلام الحيض . و المرّ أحد أكثر الادوية العضبية فعالية لالتهاب الحلق والقروح الفموية والتهاب اللثة . تؤخذ الصبغة المخففة كغسول للفم ، كما أنها فعالة كسائل للغرغرة . و للمر مفعول قابض ومطهر يجعله مفيد في علاج حب الشباب والحبوب والمشكلات الجلدية الالتهابية المعتدلة . تنبيه : لا يؤخذ المر أثناء الحمل ولا يؤخذ الزيت العطري داخليآ . لغسول الفم تخفف ملعقة صغيرة من الصبغة بـ 100 مل من الماء وتستخدم كغسول للفم لالتهاب الحلق . واللثة المتقرحة تمسح بقليل من المسحوق 3 مرات يوميآ .