موطنه انجلترا ، وهو موجود في روسيا وبولندا واليونان . كان للهليون مكانه مرموقة عند الإغريق والرومان . Pliny يذكر في كتابه أجناساً تنمو في Ravenna منها الهليون . ويلاحظ Gerard وجود الهليون سنة 1957 . يعتبر الهليون من النباتات التي لها مكانتها المميزة في العالم ، والصيادلة الصينيون كانوا يحتفظون بجذور الهليون الجيدة والطازجة لأفراد عائلتهم وأصدقائهم لعقيدتهم بأنها تزيد في أواصر التعاطف والمحبة . وفي الهند يستعمل الهنود جذور الهليون لزيادة الخصوبة وتخفيف تشجنات الدورة الشهرية عند السيدات ولزيادة إدرار الحليب عند الأمهات المرضعات . تركيب الهليون : ماء 94 % ، بروتين ، سكر عال ، Saponin ، أملاح معدنية ، مغنزيوم ، بوتاسيوم ، فيتامين A ، فيتامين B2 ، فتيامين B1 استعمالات وفوائد الهليون الطبية : - يزيد في خصوبة المرأة - يزيل أوجاع العادة الشهرية - يحسن ادرار الحليب عند الأم المرضعة - منشط للطاقة الجنسية ، يحتوي على هرمونات مذكرة نباتية - جذور الهليون تساعد على افراز هرمونات تؤثر في الشعور الإنساني - مدر للبول ، يفتت الحصى والرمل . يزيل الأملاح من الجسم وانحباس الماء - مغذ يحتوي على نسبة عالية من حمض الفوليك وهو مطلوب خلال فترة الحمل - يساعد على انتاج كريات الدم الحمراء - يساعد على علاج الروماتيزم - يقوي حدة البصر بسبب وجود فيتامين A ويمنع العشى الليلي