قد افلح من زكاها.................اولى دورات التنميه البشريه ال

التنمية البشرية وتطوير الذات

قد يظن البعض ان مجال التنمية البشريه مجال جديد ابتدعه وانشأه العلماء الغربيون نتيجه لما يمرون به من كوارث ومصائب فى مجتمعاتهم غالبيتها تحدث بسبب الجهل بما فى النفس من خبايا

او عدم استغلال جيد لطاقات النفس البشريه

ولقدكنت أعتقد ذلك ايضا الا اننى وانا اقرأ القرآن عادة استمع بعد القراءة الى تفسير الشيخ الشعراوى والذى ارتاح اليه كثيرا بالرغم من انه خواطر حول الايات وليست تفسيرا بحت كما فى تفاسير اخرى الا انه ينمى لدى ملكة الابحار فى معنى الايات

وتلوت الايات التاليه من سورة الشمس

وَنَفْسٍ وَمَا سَوَّاهَا (7)
فَأَلْهَمَهَا فُجُورَهَا وَتَقْوَاهَا (8)
قَدْ أَفْلَحَ مَنْ زَكَّاهَا (9)
وَقَدْ خَابَ مَنْ دَسَّاهَا (10)

وتمعنتها بعمقاكثر

فوجدت انها قاعدة فى التنمية البشريه

قاعدة هامة جدا

ترشدنا الى ضرورة دراسة هذه النفس البشريه ومعرفة فن التعامل معها

فالنفس مخلوق كأى مخلوق
اعطاه الله سبيلين
سبيل الرشاد والهدىوسبيل الضلال والغواية
فألهمها فجورها وتقواها

ولن تستقيم الحياة الا باستقامة النفس
ولن يتحقق الفلاح فى الدنيا والنجاة فى الاخرة الا بتزكية هذه النفس

ومعنى التزكية لغة التنميه

فقد افلح من زكاها

تعنى قد فاز بما لا يتوقع من خير عظيم من سعى وراء تلك النفس ونمى جوانب الخير فيها

وقد خاب من دساها

ضاع فى الدنيا والاخره من تركها على ما هى عليه ولم يبحث فى جوانبها ولم يسعى لتنميتها والاستفادة من كنوزها

هنا اجد اننا مطالبون شرعا بالتعمق فى النفس البشريه ودراسة كيفية تنميتها واخراج افضل مافيها

هذه نظرتى القاصره واتمنى من من يهتمون بهذا المجال ان يمدو يد العون لكل من يريد معرفة المزيد والمزيد حتى نرتقى بانفسنا ونرتقى بمجتمعاتنا وننفذ قول الحق تبارك وتعالى ونستحق الفوز والفلاح