التحكم في المشاعر

الادارة

د. شريف عرفة

ج 1

أدركت.. أنني سأقابل في المستقبل، مواقف سلبية وتحديات وصعوبات كثيرة..
أن هذه الأشياء لن تنتهي أبدا، لأنها جزء من هذه الحياة..
فكان اختياري هو: أن أتعلم كيف أواجه هذه المواقف حين تحدث..
أن أتعامل مع الحياة كما هي.. فما الممتع في الحياة إذا لم تكن فيها تحديات؟
لو كان اليوم كالأمس، فأين روعة الحياة؟ لو لم تكن هناك صعوبات، فأين متعة النجاح والفوز؟
تعلمت أن أغير طريقة تفكيري، كي أستطيع التعامل مع الحياة..
فدعونا نتغير معا .

هل ساعات تنتابك مشاعر، بيكون نفسك تتخلص منها؟
هل حاسس إن المشاعر يمكن التحكم فيها؟

طيب.. عايز تتحكم في مشاعرك؟

يا ترى ممكن؟

بعض الناس تعتقد أن المشاعر أشياء لا يمكن التحكم فيها..

وأن الحزن، التعاسة، الخوف... إلخ، كلها مشاعر لا يمكن التحكم فيها أبدا.. لأنها مرتبطة بأحداث معينة بتحصل لنا..
وهي السبب في شعورنا بالمشاعر دي..

طيب.. أقول لك حاجة؟

المشاعر دي كلها.. ممكن نتحكم فيها ونطلع الإحساس اللى احنا عايزينه..

عارفين ليه؟

عشان المشاعر دي كلها (الإيجابية والسلبية) موجودة جوانا احنا..

مش في العالم الخارجي!

في أحد اللقاءات التلفزيونية - و الكلام عن لسان د. شريف - كنت أتكلم عن التحكم في المشاعر..

ويبدو أن المعد قد جاءته فكرة عبقرية.. وهي أنه (دون أن أعرف؟) طلب من المذيعين أن يقوموا باستفزازي كي أفقد التحكم في أعصابي وأنفجر غاضبا..!

كانت فكرة لطيفة..

فتخيل معي شخصا يتكلم عن التحكم في المشاعر، ثم ينفجر غاضبا!

راح المذيعون يقاطعونني.. يسألون أسئلة سخيفة.. لا ينتبهون لما أقول..

وفي النهاية قال لي :

- لقد يئسنا.. نحن نحاول أن نستفزك دون جدوى.. كيف استطعت أن تتحكم في غضبك؟

سؤال وجيه حقا.. إلا أن إجابته أسهل من السهولة ذاتها..
اختيارك أنت!

أهم الأسباب التي تجعل من المستحيل أن تتحكم في مشاعرك، هي هذه الاعتقادات السلبية:

- لا يمكن التحكم في المشاعر.

- من المفروض أن أتضايق كي أشعر بالمشكلة.

- لو تحكمت في مشاعري سأكون باردا عديم الإحساس.

- الذي يتحكم في مشاعره، ليس إنسانا!

بعض الناس يرفضون أصلا فكرة التحكم في المشاعر.. لأنه من الإنسانية (من وجهة نظرهم) أن تشعر بهذه المشاعر السلبية..

في الحقيقة.. من الإنسانية أن يكون لك اختيارات في حياتك..

فحياتك مبنية على اختياراتك في الحياة.. وهذه الاختيارات هي التي تصنع حياتك كلها..

فلو اخترت أن تشعر بهذه المشاعر السلبية دون أن تحاول معالجة هذا..

فمن الحماقة، أن تشكو من أنك غير سعيد!

لو أردت أن تتحكم في مشاعرك..

ابدأ في التخلص من القائمة السابقة.. واستبدلها بهذه القائمة:

- يمكنني التحكم في مشاعري..

- لو كنت سعيدا، سيكون ذهني أكثر صفاءّ لحل كل مشاكلي.

- لو تحكمت في مشاعري، سأكون ناجحا وستقوى علاقاتي مع الناس.

- حين أتحكم في مشاعري، فهذا دليل قوي على أنني إنسان.. ولست كالحيوانات التي تعيش بالغريزة وحدها!

هذه هي الخطوة الأولى..

أن تزيل كل العقبات الداخلية التي تعيق تحكمك في مشاعرك وأحاسيسك..

لأن السبب الحقيقي الذي يعوق تحقيقك لأحلامك هو (كما نعلم) اعتقادك أنك لا تستطيع تحقيق أحلامك!

وسنتابع معا في ج 2،

طريقة جيدة جدا، للتحكم في مشاعرنا؛