ن العدد الذي يمثل حروف هذه الآية مصفوفة هو عدد مكون من 21 مرتبة وهو: 545321552634523415632 هذا العدد الضخم من مضاعفات العدد سبعة والعدد تسعة عشر! وحتى عندما نجزِّئ الآية لثلاثة مقاطع نجد نظام مرتبط بالعدد سبعه بصوره مذهله:

(قل لئن اجتمعت الإنس والجن): العدد الذي يمثل صفّ حروف هذه الآية هو 415632 من مضاعفات الرقم سبعة.

(على أن يأتوا بمثل هذا القرآن لا يأتون بمثله): العدد الذي يمثل صفّ حروف هذا المقطع هو: 552634523 من مضاعفات العدد سبعة.

(ولو كان بعضهم لبعض ظهيرا): العدد الذي يمثل هذا المقطع هو 545321 من مضاعفات العدد سبعة مرتين! وهذا للتأكيد على إستحالة الإتيان بمثل هذا القرآن.*

ثانياً: عندما نعبر عن كل كلمه بعدد الحروف المُقطعه (النورانيه) بها نحصل على العدد 423310332622323305332. هذا العدد يقبل القسمه على عدد سنوات نزول القرءان 23 بدون باقي. مقلوب هذا العدد يقبل القسمه على سبعه لثلاث مرات بدون باقي!

ثالثاً: عندما نقوم باعطاء كل حرف من حروف هذه الايه قيمه عدديه وفقاً لترتيب ظهور الحروف بالايه ونقوم بصف هذه القيم نحصل على عدد كبير من 99 منزله. هذا العدد يقبل القسمه على 7 بدون باقي.

العدد هو:

516314191891228141891245171121114213812411753524516125515142138125117534532946251110452579876543221

أنظر الى الجدول للقيم.

رابعاً: لاحظ أن عدد الكلمات في هذه الايه هو 19 وعدد الحروف الهجائيه عدا المكرر هو 19 وعدد الحروف الكُلي هو 76. مجموع هذه الارقام الثلاثه هو 114 العدد الذي يساوي عدد سور القرءان الكريم.

* لاحظ أن واو العطف في مثل هذا النوع من الاعجاز تعتبر كلمه مستقله. هذه قاعده ثابته وتتوافق في العديد من المواقع في القرءان الكريم.