التقسيم العلمي لأنواع الرياح في البحار

الاعجاز العلمي في القرآن والسنه

تنقسم الرياح في البحار حسب ما اكتشف علماء البحار إلى ( 4 ) أنواع : ـ القسم الأول : ـ قسم يسمى (( النسمة )) ، أي الريح الطيبة ، وهي التي يحبها ويفرح بها البحارة في كل العالم وهي الرياح التي تكون سرعتها من 1 : 6 عقد .... ـ يقول الله تبارك وتعالى : ” هو الذي يسيركم في البر والبحر ، حتى إذا كنتم في الفلك وجرين بهم بريح طيبة وفرحوا بها “ القسم الثاني : ـ وهو الذي تكون الرياح فيه ساكنة ، ويقول العلماء أن في بعض الأحيان تكون سرعة الرياح صفراً ، فتركد فيها السفن الشراعية بدون أدنى استطاعة للحركة فوق سطح البحر ....ـ ـ يقول الله تبارك وتعالى : ـ ” إن يشأ يُسكن الريح فيظللن رواكد على ظهره “ القسم الثالث : ـ (( العواصف )) وتحدث عندما تزيد سرعة الرياح عن 6 عُقد ، ويقول العلماء أن ضغط الهواء يكون مرتفعاً ويضغط على الماء ، فإذا عاد الماء كما كان يأتي الموج على السفن من كل مكان !! لذلك تسمى هذه الرياح بالعواصف ، وهذا النوع من الرياح تسبب الكثير من مشاعر الخوف والضيق للبحارة .... ـ يقول الله تبارك وتعالى : ” جاءتها ريح عاصف وجاءهم الموج من كل مكان “ القسم الرابع : ـ عندما تزيد سرعة الرياح عن 65 عقدة ، يقول العلماء أن هذه سرعة رهيبة للرياح ، لا تحتملها السفن ، بل إنها تحطم وتُغرق أضخم السفن تحطيماً ، ونادراً جداً ما يحدث ذلك ... ولذلك تسمى (( قاصفة )) ...ـ ـ يقول الله تبارك وتعالى : ـ ” أم أمنتم أن يعيدكم فيه تارة أخرى ، فيرسل عليكم قاصفاً من الريح فيغرقكم “ فليس بعد الريح القاصفة إلا الغرق المحقق ....ـ