باب لا يرد من سأل بالله

الفقة والتوحيد

عن ابن عمر رضي الله عنهما قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: - من استعاذ بالله فأعيذوه، ومن سأل بالله فأعطوه، ومن دعاكم فأجيبوه، ومن صنع إليكم معروفاً فكافئوه، فإن لم تجدوا ما تكافئونه فادعوا له حتى ترون أنكم قد كافأتموه - رواه أبو داود والنسائي بسند صحيح. فيه مسائل : الأولى : إعاذة من استعاذ بالله. الثانية : إعطاء من سأل بالله. الثالثة : إجابة الدعوة. الرابعة : المكافأة على الصنيعة. الخامسة : أن الدعاء مكافأة لمن لم يقدر إلا عليه. السادسة : قوله - حتى ترون أنكم قد كافأتموه -.