كــن رجــلا

الأسرة والمجتمع

بمجرد أن تظهر بعض الشعرات المتناثرة أعلى الفم، ويكتسب الصوت بعض الخشونة، يقول الأبوان لفتاهما: صرت رجلاً. يتشبث هو بالكلمة، ويحاول أن يثبت رجولته بالشخط، وعدم طاعة الأوامر، والتسلط على شقيقاته، ورفع الصوت على والديه. - فهل هذه هي الرجولة الحقيقية؟ السؤال يوجهه الخبير التربوي الأستاذ رضا المصري لكل فتي مراهق ويجيبه: لعلك ترى نفسك رجلاً إذا مارست ما يأتي: - شرب السجائر. - الذهاب إلي السينما والملاهي. - تعاطي المخدرات. - الهروب من المدرسة. - معاكسة البنات. - عدم المذاكرة. - التجرؤ على الوالدين. - إثارة القلاقل لمن حولك. - التجرؤ على المدرسين. - حمل المطواة. فتعال معي نقرأ آيات القرآن عن الرجال وأخلاقهم وتصرفاتهم: النصح والإرشاد: قال تعالى: (وجاء من أقصى المدينة رجل يسعى قال يا قوم اتبعوا المرسلين) [القصص:20]. الشجاعة والإيمان: قال تعالى: (قال رجلان من الذين يخافون أنعم الله عليهما ادخلوا عليهم الباب فإذا دخلتموه فإنكم غالبون وعلى الله فتوكلوا إن كنتم مؤمنين) [المائدة:23]. ذكر الله وإقامة الصلاة: قال تعالى: (رجال لا تلهيهم تجارة ولا بيع عن ذكر وإقام الصلاة وإيتاء الزكاة يخافون يوما تتقلب فيه القلوب والأبصار) [النور:37]. حب الطهارة والعفاف: قال تعالى: (فيه رجال يحبون أن يتطهروا والله يحب المطهرين) [التوبة:108]. الصدق مع الله: قال تعالي: (من المؤمنين رجال صدقوا ما عاهدوا الله عليه فمنهم من قضى نحبه ومنهم من ينتظر وما بدلوا تبديلا) [الأحزاب:23]. الخوف من الله: قال تعالى: (رجال لا تلهيهم تجارة ولا بيع عن ذكر الله وإقام الصلاة وإيتاء الزكاة يخافون يوما تتقلب فيه القلوب والأبصار) [النور:37]. صديقي قارن بين مفهوم الرجولة عند بعض الشباب وبين مفهوم الرجولة في القرآن فأيهما تختار؟