لماذا اتهام الغير إلا نفسك ؟

الادارة

البعض يعلق أخطائه وفشله على أشياء كثيرة.. إلا ذاته..!!
الفاشلون في تبرير سلوكياتهم.. وتصرفاتهم.. وعجزهم عن الفعل .. يتهمون أطرافا ثلاثة:
أولا: الأصل والطبع: الموروث الأسري، القبلي، يمنحون الـDNA مفعولا كبيرا لتبرير فشلهم أو سلوكياتهم ” أسرتنا حادة الطبع” ” الغباء في قبيلتنا كثير” .
ثانيا: التربية: الوالدان، التقريع والنقد اللاذع ” والدي كان يحطمني” ” أمي حرمتني أن أكون متفوقا” ” والدي لم يمنحاني الفرصة”.
ثالثا: المحيط: العمل، الزملاء، التفضيل، الحرمان، الكيد ” مديري يحب فلان” ” .. لو أملك واسطة..!! “.
أنواع المشاكل ونظرتنا لها:-
كل إنسان في هذه الحياة تواجهه مشاكل متعددة، تبدأ منذ اليوم الأول في خروجه لهذه الدنيا، ومع المشاكل تبنى الخبرات، وتتعمق التجارب، ونحن مع المشاكل التي واجهتنا وتواجهنا على ثلاثة أنواع:
النوع الأول: مشاكلنا المباشرة: نحن مسئولون عنها، حلها بأيدينا، تغيير فهمنا لذاتنا.. طريق لحل هذه المشاكل، التخلف في العمل، التأخر في الإنجاز
النوع الثاني: مشاكلنا مع الغير: حلها يحتاج إلى أن نحسن التعامل مع الآخر، نتعرف كيف نؤثر فيه، بعد أن نفهمه.
النوع الثالث: مشاكل مستحيلة الحل: ليس لنا .. أو للآخرين سلطة لحلها، أسباب لا طاقة لنا بها، الحروب الطاحنة، الظروف الاقتصادية، العاهات، الأوبئة.