الحرية من منظور سايكولوجي

الادارة

الحرية............ من اهم ضرورات الحياة بل لب السعادة ومضمونها ،ومن مقوماتها الاساسية، ولاطعم للحياة بدونها، وهي السبب الاساسي للتحرك والدوافع والانتاج،وهي باتفاق كافة الشرائع والفلسفات واهل الفكر تعتبر من الحاجات الاساسية للانسان
((والحرية freedomفي علم النفس هي تحرر من القيود والخوف والعوز، وان يصدر سلوك دون تاثير عليه من خارجه))1
ولذلك تحتاج الى:
ـ دعائم لتبقى ظلا على رؤوس المشتاقين.
ـ واحترام الانسانية وعدم هضم الحقوق
ـ وحب الجمال والتوازن والحق.
ـ وشعور ينمو على مستوى قيمة الحرية.
الحرية: …حاجة وضرورة
بما ان الحرية حافز اساسي لتحريك افراد المجتمع وتفجير طاقاته واستثمار خيراته..( لها ابعاد واسعة جدا بحيث انها تشمل جميع ابعاد حياة الفرد وهي تشمل حرية الجسم والروح والفكروالعقيدة وغيرها0 بعبارة اخرى تعني الحرية لجميع ابعاد شخصية الانسان وليس فقط لبعد واحد….)2
وركائزها الاساسية:-
1ـ معرفة الوجود وفق الحقيقة.
2ـ للحصول على النمو الطبيعي او لينمو باستمرارية.
3ـ لتحقيق السعادة بالمعنى الحقيقي.
4ـ لاثبات الوجود في العمل.
5ـ وللتخلص من القيود العائقة.
6ـ وللحفاظ على الذات والدفاع عن النفس.
7ـ ولازالة المشاكل عن الطريق في مسارات الحياة.
8- وللقدرة على التعبير عن ذاته واهدافه
ملاحظات حول الحرية المطلقة
1ـ الحرية المطلقة ليست في صالح الفرد ولافي صالح المجتمع.
2ـ الحرية المطلقة محضن الدكتاتوريات وتجاوز الحدود.
3ـ الحرية المطلقة تؤدي الى الظلم والاحقاد.
4ـ الحرية المطلقة يجعل الشخص انتهازيا.
5ـ الحرية المطلقة يجعل الانسان غير واقعيا ولايتعامل مع الحقائق حسب المطلوب.
6ـ وهي تمهيد للاصابة بامراض سايكوباتية وازمات نفسية.
........... اذا لابد ان يكون للحرية شروط وقيود في كافة المجالات والمستويات وسواء كانت في البيت مع الاولاد او في المجتمع مع الافراد او حتى في المجال السياسي والفكري.
وهذا لايدل على تقليص دائرة الحرية بل هي دليل الى توازن حقيقة الحرية، وتربية الانسان على الاستقامة والمصلحة العامة0
شروط الحرية
1ـ العمل والتحرك في الاجواء المناسبة، حسب الضرورة.
2ـ ان يكون عاملا لتطوير القدرات.
3ـ ان لايكون على حساب الاخرين.
4ـ اشباع الحاجات ،يجب ان يكون وفق قانون العام ويحافظ على المصالح العامة.
5ـ وفي بعض الاحيان وخاصة في الحالات الشخصية يجب ان يكون الحرية حسب الحاجة وحسب قدرة الفرد استثمارها.
6ـ اما في مجال الشهوات والميول النفسية والجنسية يجب ان يكون الحرية مقيدة بالشروط الدينية والاخلاقية.
اذا لابد من الحرية ولكن بالتوازن بين القيود والاطلاق ليكون مثمراً للفرد والمجتمع.
——————————————-
: