ماذا تعرف عن البرمجة اللغوية العصبية

الادارة

ماهي البرمجة اللغوية العصبية ومتى نشأة وماهي تطبيقاتها وما هي فوائدها هذا ما سنستعرضه في هذه المقالة إن شاء الله
التعريف :-
هناك عدة تعاريف للبرمجة منهم من قال إنها ( إنها طريقة منظمة لمعرفة تركيب النفس الإنسانية والتعامل معها بوسائل وأساليب محددة حيث يمكن التأثير بشكل حاسم وسريع في عملية الإدراك والتصور—————-)1 ومنهم من عرفها (علم يقوم على اكتشاف كثير من قوانين التفاعلات و المحفزات الفكرية والشعورية والسلوكية التي تحكم تصرفات و استجابات الناس على اختلاف أنماطهم الشخصية)2
ومنهم من قال أنها (البرمجة اللغوية العصبية علم يدرس طريقة التفكير في إدارة الحواس ومن ثمّ يبرمج ذلك وفق الطموحات التي يضعها الإنسان لنفسه3
ويمكن تعريفا بشكل مختصر أنها ( فن وعلم التفوق البشري ) 4 هي فن نتيجة إضفاء الطابع الشخصي لكل إنسان وهي علم لوجود طرق ومسارات محددة لاكتشاف الأنماط إنها طريقة نفض الغبار عن عبقريتك والاستفادة القصوى منك ومن الاخرين5
نشأتها:-
كانت بداية هذا العلم في عام 1975على يد العالمين ريتشارد باندلر وجون جرايندر، اللذان بدءا تطوير نماذج اعتمدت على كبار رواد فن الاتصال في ذلك الحين. وكان الهدف الذي جمعهما على ذلك محاولة اكتشاف السبب وراء تحقيق بعض الناس التميز دون غيرهم ثم الوصول بعد ذلك إلى نماذج إقتداء تسمح لأشخاص آخرين أن يحذو حذوهم. ومن هذا المنطلق بدء باندلر وجرايندر في دراسة نماذج بعض العلماء من أمثال ملتون اريكسون وفريتز برلز وفرجينيا ساتير. ومع مرور السنين برزت أسماء أخرى ممن أسهموا في تطوير مجال البرمجة.


ولكن الأمر المحتوم هنا هو أن هذه النماذج قد شكلت بالفعل مجموعة من الأساليب الفعالة والسريعة التي تعمل على تغيير الأفكار والسلوك والاعتقادات التي كانت في السابق تحد من تطورها، وهى التي تعرف اليوم باسم البرمجة اللغوية العصبية.
تطبيقاتها:-
امتدت تطبيقات البرمجة اللغوية العصبية في العالم إلى كل شأن يتعلق بالنشاط الإنساني كالتربية والتعليم والصحة النفسية والجسدية والتجارة والأعمال والدعاية والإعلان والتسويق والمهارات والتدريب والجوانب الشخصية والأسرية والعاطفية وحتى الرياضة والألعاب والفنون والتمثيل وغيرها .
و من الميادين نذكر منها مايلي :-

البرمجة في مجال الدعوة : تستطيع الوصول إلى ألفة عالية مع الناس والاتصال بهم وأحداث التغيير المرغوب .
البرمجة في مجال التربية والتعليم : تستطيع تحفيز الطلاب و إزالة خوفهم من المواد الدراسية و من خلال الأنظمة التمثيلية تستطيع التخاطب مع الطلاب والوصول الى اتصال فعال وقوي ، وتقدم البرمجة مجموعة من الطرق والأساليب لزيادة سرعة التعلم والتذكر ، وتشويق الطلاب للدراسة والمذاكرة ، ورفع مستوى الأداء للمدرسين .
البرمجة في مجال تطوير الشخصية : رفع الأداء الرياضي ورفع الثقة وزيادتها تحسين العلاقات الإقناع والتأثير تطوير التفكير وحل المشاكل الشخصية .
البرمجة في مجال الأعمال : تساعد البرمجة في اكتساب مهارات التفاوض وصناعة القرار و إدارة الاجتماعات وتحديد الأهداف وتحفيز الموظفين وفنون التسويق والبيع والتوظيف والإعلان .
البرمجة في مجال الصحة : تساهم البرمجة في إزالة الصدمات وحل المشكلات وإنقاص الوزن و وعلاج التوتر والحساسية و مشاكل النطق ، كما تساعد على زيادة الثقة بالنفس ، وحل المشكلات الشخصية والعائلية .


فوائدها :-
بناء علاقات شخصية طيبة . تنمية مهاراتك وقدراتك الإقناعية . اتخاذ توجه عقلي ايجابي . تدعيم تقديرك للنفس . التغلب على تأثيرات التجارب السلبية الماضية . السيطرة على مشاعرك . تغيير العادات غير المرغوب فيها . الشعور بالثقة تجاه أي تجربة تقوم بها . الاستفادة من الوقت بشكل أكثر كفاءة. زيادة فرص التمتع بالحياة . ممارسة أنشطة كنت تخشاه