العلاقة بين تعاطي التبغ والكحول

الصحة والغذاء والطب

عندما يكون هناك شرب سيكون هناك تدخين”. “أطلب مشروبا وولع سيجارة”. إنه زواج قديم بين آفتي الدخان وشرب الخمر. يحاول مجلس مدينة منيابوليس بولاية مينيسوتا الامريكية تمرير قانون مقترح يحظر التدخين في الحانات والمطاعم على جانبي النهر في هذه المدينة. ويأمل القائمون على هذه الحملة ضد التدخين في الحانات والمطاعم ان يحدوا من المعـدلات المرتفعة من المدخنين الشباب الذين يرتادون هذه الحانات والمطاعم. وبإفساد هذا التزاوج فى العادات - كما قال خبراء مكافحة التدخين- فانهم يأملون ليس فقط فى تنقية جو الحانات من أثار الدخان لغير المدخنين، ولكن أيضا للحد من المعدلات المرتفعة والمنذرة بالخطر في أوساط الشباب بمينيسوتا. حيث لوحظ ان هناك عددا متناميا من الشباب يدخن أول سيجاره له فى حانة (بار) وبعضهم يشعل السيجارة فقط عندما يشرب الخمور والكحوليات في هذه الحانات.

أظهر بحث حديث أن 40% تقريبا من الشباب الذين تتراوح أعمارهم من 18 الى 24 سنة يدخنون مرة على الأقل يوميا، وتقريبا دائما عندما يشربون في الحانات أو في المطاعم. وقال حوالي 7% منهم أنهم يدخنون حسب الظروف بمعنى أنهم يدخنون عندما يختلطون اجتماعيا لأنهم اعتادوا على ذلك. وأظهرت الدراسات المسحية مع ذلك أن الكثيرين قالوا أنهم يفكرون فى ترك التدخين (الاقلاع عن التدخين)، ولكن البعض منهم (العدد غير معروف بالتحديد) سيدمنون التدخين لبقية سنوات عمرهم كما قال الخبراء.”نعرف أن أماكن العمل الخالية من الدخان او التي يحظر فيها التدخين تساعد الناس على ترك التدخين” كما قالت جين ويجوم الناشطة فى مجال مكافحة التدخين فى القديس بول. لو مر مشروع قانون حظر التدخين، “سوف نرى فوائد صحية هائلة لهذه الفئات العمرية”.

خبراء الإدمان يعرفون منذ سنوات أن هناك علاقة قوية بين الكحول وتعاطي التبغ. ومعظم شاربي الخمر مدخنون بالمقارنة 23% من البالغين طبقا للباحثين. قال خبراء إدمان النيكوتين أنهم ينصحون المدخنين الذين يريدون الاقلاع عن التدخين بالبعد عن الكحول كعامل اساسي لنجاح الإقلاع عن التدخين.

“لابد أن تغير السلوكيات التى لها علاقة بالتدخين” يقول دكتور ريتشارد هيرت الخبير فى علاج إدمان النيكوتين بمايو كلينك فى روشيستر. “لو كان السلوك الحافز على شرب السجائر هو شرب الكحوليات فلا بد من الإقلاع عن شرب الخمور ولو مؤقتا على الأقل لإنجاح محاولة الإقلاع عن التدخين”. والحقيقة ان شرب الخمور واحد من أهم الأسباب الشائعة التى تدفع المدخن السابق الى الرجوع للتدخين ثانية بعد الإقلاع كما قال دكتور مايكل فيور مدير مركز أبحاث التدخين والعلاج بجامعة ويسكنسن. “ولو سألناهم ماذا كنتم تفعلون عند الانتكاسة (اي العودة للتدخين ثانية)، نصفهم يقول انه كان يشرب الكحول وقد تأكد ذلك من خلال الفحوصات المخبرية التي تحدد نسبة الكحول فى مجرى الدم” كما قال فيور.