مصائب بالتدريج

الصحة والغذاء والطب

عندما عاد الأب من السفر وجد ابنه الأصغر باستقباله في المطار فسأله الأب على الفور كيف جرت الأمور في غيابي، هل حدث لكم مكروه لا سمح الله؟؟

أجاب الابن: لا يا أبي، كل شيء على ما يرام. ولكن حدث شيء بسيط وهو أن عصا المكنسة قد انكسرت.
أجاب الأب مبتسما: بسيطة جدا! ولكن كيف انكسرت؟
أنت تعرف يا أبي عندما يقع الخروف على شيء فإنه يكسره.
الأب متعجبا: الخروف!! أتقصد خروفنا العزيز
نعم نعم .. عندما كان يهرب مذعورا داس فوق عصا المكنسة وارتمى الخروف على الأرض وانكسرت عصا المكنسة..
والخروف هل حدث له شيء؟
مات!!!
صرخ الأب: مات؟؟ ومما كان يهرب مذعورا؟؟
كان يهرب من الحريق
حريق؟ وأي حريق هذا؟؟
لقد احترق منزلنا
ماذا؟؟ منزلنا احترق؟؟ وكيف يحترق منزلنا؟؟
أخي الكبير رحمه الله
قاطعه الأب: هل مات؟؟؟؟؟
نعم .. أخي كان يدخن فسقطت السيجارة على السجادة فاحترق المنزل ومات أخي بداخله
الأب وقد انهارت أعصابه: ومتى كان أخوك يدخن؟؟؟
لقد تعلم الدخان كي ينسى حزنه
وأي حزن هذا؟؟؟
لقد حزن على أمي
ماذا حدث لأمك ؟؟
ماتت.