الخطوات التي يجب على مدرس التربية الرياضية استخدامها ف

التربيه والتعليم

الخطوات التي يجب على مدرس التربية الرياضية استخدامها في تدريس المهارات الحركية بأسلوب الوسائط المتعددة :

1- تحديد المهارات الحركية التي يريد تدريسها للتلاميذ .

2- عمل برنامج يتضمن تلك المهارات على أنيتم عرضه من خلال بعض الوسائط (الكتاب المبرمج ، صور ، أفلام ، شراح ، نماذج)

3- توفير مكان مناسب يتم فيه وضع الوسائط المتعددة على مسافات مناسبة من بعضها .

4- السماح بدخول التلاميذ للمكان الذي تم وضع الوسائط وذلك من أجل مشاهدة برنامج المهارات الحركية على أن يتم ذلك من خلال ترتيب معين يتمشى مع البرنامج الذي تم وضعه .

5- بعد مرور جميع التلاميذ على كافة الوسائط التي تتضمن البرنامج تخرج التلاميذ لممارسة تلك المهارات الحركية في الملعب “التعليم الذاتي” بدون شرح من المدرس ولكن التلاميذ تعتمد فقط على التغذية الراجعية الناتجة من البرنامج الذي تم من خلال الوسائط .

خطوات إعداد برنامج باستخدام الوسائط المتعددة :

- تحديد الأهداف المراد تحقيقها مع صياغتها .

- تصمي البرنامج وبناؤه ويتم من خلال :

1- رسم الخطوط العامة للبرنامج .

2- جمع المادة العلمية اللازمة لبنائه .

3- بناء البرنامج ويضع من الوسائط المتعددة التي سوف تستخدم في البرنامج على أن تتوفر فيها عناصر التشويق والدقة العلمية .

4- .تطبيق البرنامج .

5- تقويم البرنامج من خلال الاختبارات المتقننة .


ثانيا ً : أساليب التدريس :

ما زالت أساليب التدريس تتفاوت من شخص لأخر نظراً لأنه من المعروف أن لكل مدرس أسلوب يستخدمه ويناسبه في المواقف التعليمية وغالبا ً ما يكون هو السبب في الفرق بين مدرس وأخر .

ولكي تزيد من فاعلية التدريس يجب الأهتمام بأساليب التدريس وإعادة النظر في الأساليب المتبعة فلم يعد المدرس يمثل تلك السلطة المستبدة المطلقة التي عليها أن تقرر كل شئ ولا المصدر الوحيد للإخطارات بل يكون مشجعا ً للتلاميذ للإبداع والخلق والاستقلالية ولم يعد التلمي يمثل الجانب السلبي في عملية التعليم بحيث ينحصر دوره في اتباع أوامر المدرس دون تفهم يتعلم عن طريق التقليد للمهارات والمعلومات وهو مقيد الحرية يسير في تعلمه بدون هدف يمكن تحقيقه .

مفهوم التعليم بالعرض التوضيحي وتعريفاته :

هو ذلك الذي يعرض محتواه الكلي في المادة المعروضة على المتعلم في صورة نهائية مكتملة إلى حد ما ويقتصر دور التلميذ على تلقي واستقبال المعلومات والمعارف والمهارات التي تعرض أمامه فقط .

قرارات التخطيط :

بنية الأسلوب :

وتهدف إلى وضع خطة العمل بين المدرس والتلميذ وتشتمل على :

- تحديد الموضوع الدراسي (جمباز – ألعاب – ألعاب قوى)

- تحديد المهارات المستخدمة وخطوات التدرج في تعلمها .

- الهدف العام من الدرس .

- الأسلوب الذي يحقق الأهداف .

- الزمن : يحدد الزمن المخصص لكل جزء من أجزاء الدرس حتى يمكن تحقيق الأهداف المرجوة .

- تحديد كيفية تنظيم الأدوات والأجهزة والأشكال التنظيمية المستخدمة بالنسبة للتلاميذ وكذلك ورقة العمل إن كان الدرس في حاجة لها لتوضيح النقاط التعليمية المهمة ويمكن ان يتلقى كل تلميذ ورقة عمل أو تعلق لوحة إعلانات .

- يخصص مكان للملايحظات يشتمل على التعديلات اللازمة للدرس الاحق – تحديد التلاميذ الذين في حاجة إلى مساعدة من المدرس – الأسئلة التي توضح مضمون معين في يالدرس .

قرارات التنفيذ :

تهدف إلى استجابة التلميذ لقرارات التخطيط التي يقوم بها المدرس ويلاحظ في هذا الأسلوب أن كل استجابة من التلميذ مرتبطة بإشارة من المدرس كما يجب أن يعرف التلميذ علاقته بالمدرس ودور كل منهما بحي ثيتحملا مسئولية سلوكهما ويجب على المدرس أيضا ً أن يضع في اعتباره الخطوات التالية بالنسبة لأسلوب التدريس بالعرض التوضيحي :

1- توضيح دور كل من المدرس والتلميذ .

2- توضيح الموضوع الدراسي .

3- شرح الإجراءا ت التنظيمية .

قرارات التقويم :

وتتم قرارات التقويم من خلال إعطاء تغذية راجعة من المدرس للتلميذ باعتباره مسئولا ً عن العملية التعليمية بأكملها من تخطيط وتنفيذ وتقويم فيتحرك بين التلاميذ ويلاحظهم ويحدد الخطأ في الأداء ثم يعطي تغذية راجعة مصححة لهم بحيث يتحقق من الأداء الصحيح .

مزايا أسلوب التعليم بالعرض التوضيحي :

يرى العديد من العلماء أن هذا الأسلوب يقدم معلومات غنية بالحقائق والمفاهيم والمبادئ التي يمكن للمتعلمين أن يتعلموها .

وهناك بعض المزايا لسلوب التعليم بالعرض التوضيحي نذكر منها :

1- يعطى المتعلم المادة الدراسية في صورة منطقية ما يتيح للمتعلمين تذكرها والإفادة منها وإمكانية تطبيقها سريعا ً .

2- يستطيع هذا الأسلوب أن ينجز قدرا ً كبيرا ً من المقرر في وقت قصير .

3- يمكن استخدامه مع الأعداد الكبيرة في المدارس .

4- دور المعلم في هذا الأسلوب هو دور إيجابي لأنه مصدر الفاعلية والنشاط في العملية التعليمية .

عيوب أسلوب التعليم بالعرض التوضيحي :

يعتبر أسلوب التعليم بالعرض التوضيحي من أكثر الأساليب التي وجه لها كثير من النقد نذكر منها :

1- عدم الاهتمام بمراعاة مبدأ الفروق الفردية بين التلاميذ .

2- عدم الاهتمام بشخصية التلميذ والتغاضي عن ميوله وحاجاته ورغباته وفرديته .

3- عدم تهيئة الفرصة المناسبة لتنمية القدرات العقلية المختلفة لدى التلاميذ .

4- لا يزود المتعلم بالخبرات التي تساعده على النجاح في الحياة ومواجهة مشاكلها .

قرارات التخطيط :

بنية الأسلوب :

قرارات يقوم بها المعلم .

كيفية التنفيذ :

يقوم المدرس بشرح كيفية التنفيذ للتلميذ ويتم ذلك وفقا ً للأتي :

1- التلميذ هو الذي يحدد مكان الأداء وبالتالي يختار المكان القريب من الزملاء الذين يميل إليهم بحيث يكون في مكان قريب من المدرس .

2- يقوم المدرس بتقديم العمل من خلال عرض محتوى المادة والطريقة المستخدمة والوسيلة التعليمية التي يمكن الاستعانة بها .

3- أن يوضح المدرس للتلاميذ مضمون هذا الأسلوب من حيث إعطاء الفرصة لكل تلميذ ليعمل بمفرده والمدرس مسئول عن الملاحظة وإعطاء التغذية الراجعة والإجابة على أي تساؤلات من قبل التلميذ .

4- يشرح المدرس دور التلميذ في اتخاذ قرارات التنفيذ .

5- يعد توضيح كيفية التنفيذ للتلميذ يقوم المدرس باستقبال أي استفسار يطلب منه قبل بدء العمل .

6- يبدأ التلاميذ في اتخاذ قرارات التنفيذ بناء على التعليمات السابقة وهنا يتضح استقلالية في اتخاذ القرارات .

7- يقوم المدرس بملاحظة الأداء ويتجول بين التلاميذ بطريقة تسمح له برؤية الجميع ومساعدتهم عند اللزوم .

قرارات التقويم :

تتم عملية التقويم من خلال إعطاء تغذية راجعة لجميع التلاميذ حيث يتحرك المدرس بين التلاميذ ويحدد الأخطاء ويعطي تغذية راجعة مصححة للمتعلم .

وفي حال تكرار الخطأ بين عدد من التلاميذ يعطي المدرس إشارة توقف الفصل بأكمله ويقوم بتصحيح الخطأ من خلال إبراز وتوضيح النقطة التعليمية الخاصة بالأداء .