032 سئل فضيلة الشيخ ـ رحمه الله تعالى ـ: إذا أعطى الإنسان زكاته لمستحقها فهل يخبره أنها زكاة؟

فتاوى ابن عثمين

فأجاب فضيلته بقوله: إذا أعطى الإنسان زكاته إلى مستحقها فإن كان هذا المستحق يرفض الزكاة ولا يقبلها فإنه يجب على صاحب الزكاة أن يخبره أنها زكاة؛ ليكون على بصيرة من أمره إن شاء رفض وإن شاء قبل، وإذا كان من عادته أن يأخذ الزكاة فإن الذي ينبغي أن لا يخبره؛ لأن إخباره بأنها زكاة فيه نوع من المنة، وقد قال الله تعالى: {ي?أَيُّهَا ?لَّذِينَ ءَامَنُواْ لاَ تُبْطِلُواْ صَدَقَـ?تِكُم بِ?لْمَنِّ وَ?لأَْذَى? كَ?لَّذِى يُنفِقُ مَالَهُ رِئَآءَ ?لنَّاسِ وَلاَ يُؤْمِنُ بِ?للَّهِ وَ?لْيَوْمِ ?لأَْخِرِ فَمَثَلُهُ كَمَثَلِ صَفْوَانٍ عَلَيْهِ تُرَابٌ فَأَصَابَهُ وَابِلٌ فَتَرَكَهُ صَلْدًا لاَّ يَقْدِرُونَ عَلَى? شَىْءٍ مِّمَّا كَسَبُواْ وَ?للَّهُ لاَ يَهْدِي ?لْقَوْمَ ?لْكَـ?فِرِينَ }.