678 ـ الصلاة خلف الفاسق إذا ابتلي به الناس هل تصح ، لا يجوز تقديمه وترتيبه

فتاوى ابن براهيم

الفاسق من جاهر بالمعاصي .
أما صحة الصلاة خلفه ففيها الخلاف المشهور ، قيل : إنه كالكافر لا تصح خلفه ، وقيل تصح والراجح عند العلماء والأدلة أنها تصح ، لكنها ناقصة بكل حال ، فينبغي العدول عنه إذا كانت صلاة فيها تعدد أو الجمعة إذا كان فيها تعدد ، وغلا صلى خلفه ولو مع فسقه ، لأن الأمر دائر بين فعلها خلف فاسق وترك الجماعة وترك الجماعة فيه الوعيد الشديد ، فصلاة ناقصة ساقط بها الفرض خير من صلاة لا تصح بحال .
لكن كونه يقدم ، أولا ؟ هذا معلوم في النصوص أنه لا يقدم ، بل يجب عزله ولا كرامة ، ويحرم ابتداء ترتيبه . (تقرير)