4508- هذا أو الطوفان

فتاوى ابن براهيم

وكذلك الكتاب الجديد لخالد محمد خالد (هذا أو الطوفان) ينبغي منعه، والتنبيه بعدم إدخاله، فإن هذه الكتب نفعها مفقود، وضرره موجود، والغرض منها الدعوة إلى الزندقة والإلحاد والانحلال، نعوذ بالله من مضلات الفتن. والسلام 11/7/73(1).
(ص/م )
(الدعوة والإرشاد)(2)


————————————————————————————————————————

(1) وتقدم أول الفتوى قريباً.
(2) وتقدم له نصائح منها قوله: يجب علينا أن يجعل من فترة الحج فرصة يتعلم فيها المسلمون كثيراً من أمور دينهم مما يجهلونه في بلادهم ليتعلموه ويعلموه، وبذلك يحصل للمسلمين شيء مما ذكر الله في كتابه الكريم (ليشهدوا منافع لهم(.
من فتوى في صلاة التطوع (497/13/3/83هـ).
وطلب سماحته من الأئمة حث الناس على الصلاة وتخولهم بالموعظة في كل فرصة مناسبة (569/1 في 22/2/88هـ شروط الصلاة).
وتعليم العامة أمر الدين وسؤالهم عنه (انظر فتوى برقم 4175/1 في 7/11/87هـ في صلاة الجماعة).
وقوله: كما يحتاج إلى متابعة النصح وبذلك الجهود في التحذير من اختلاط الرجال بالنساء وتبيين مفاسده والاستمرار في ذلك والاستعانة بذوي السلطة (انظر فتوى برقم 1278/1 في 13/5/85هـ توحيد الإلهية).
والشحاذون الذين يقومون في المساجد بإلقاء كلمات مواعظ وتذكير وتتطوعون بذلك لسؤال الناس (انظر فتوى برقم 1201 في 7/8/80هـ أهل الزكاة).