2251 – مايشترط في القائف ، وإذا خالفه قائف آخر

فتاوى ابن براهيم

يشترط في القائف العدالة المعتبرة في الشاهد ، والقاضي ، والامام والخبرة شرط .
ولم يذكروا في هذا أن معه شهادة : كالقضاء ، والافتاء ، والطب / فما هو الفرق ؟
الفرق أن القضاء والطب إنما يتخرج فيه على الشيوخ . أما القيافة فهي غريزة ، وإن كان قد يستفيد من الغير ممن هو مثله أو فوقه فليست هي الأصل ؛ بل الأصل الغريزة ، هذا هو الذي من أجله رجع إلى الاصابة .
وإذا جاء قائف آخر وقال بخلافه فإنه لايلتفت إلى قوله . وتحتاج إلى تأمل القائف مخبر من وجه ، وليس بشاهد ، وهو حاكم مقيد . هذا معنى كلام ابن القيم . ( تقرير )