1602- وإذا صار العبد لم يجدر فليس بعيب

فتاوى ابن براهيم