1018 ـ يجوز للرجال لبس ساعة اليد ما لم تكن مذهبة

فتاوى ابن براهيم

من محمد بن إبراهيم إلى المكرم الأستاذ عبد الغني الفقيه سلمه الله
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ،،، وبعد : -
فقد وصلنا خطابك الذي تقول فيه : أرفع لسماحتكم أنه قد كثر القيل والقال بين بعض الزملاء في مسألة لبس الساعة في اليد ، فقائل بتحريم لبسها لأنه تشبه بالنساء حيث أن موضع الزينة في أيديهن . وقائل بكراهتها للغرض نفسه ، وقائل بإباحة لبسها في اليد وأنها لم تكن في شيء من التشبه ، وأن الناس يلبسونها في أيديهم ، وأنها لت تصنع إلا لهذا الغرض . نرجو التكرم بإفتائنا في هذه المسألة .
والجواب : ـ الحمد لله . لابأس بلبس الساعة اليدوية ، وليست من التشبه في شئ ؛ مالم تكن مذهبه ، لحديث على رضي الله عنه : ” نهاني رسول الله صلى الله عليه وسلم عن التختم بالذهب وعن لباس القسي والمعصفر ” رواه مسلم . والسلام عليكم (1) .
( ص ـ ف 572 في 23 – 6 – 1378هـ )
س : ساعة الذهب للمرأة ؟
جـ : - ليست من الحلي ، لكن إن اجتهد وقيل هي من جنس السوار فربما لكونها مكان السوار ، ولعلها إذا ساوت السوار في الزنة لابأس بها .
( تقرير )


————————————————————————————————————————

(1) وتقدم ما يتعلق بالتشبه بالنساء في ستر العورة في ( باب شروط الصلاة . ) ويأتي أيضاً ما يتعلق بالساعة قريباً