السؤال الأول من الفتوى رقم (10806): س 1: هل كلام المنجمين صادق، وهل هم يقدرون على أن يعرفوا أي شيء

فتاوى اللجنة الدائمة للإفتاء

ج 1: المنجمون لا يعرفون الغيبيات وكلامهم فيها مبني على الظن والتخمين والكذب فهو محرم؛ لقوله تعالى: قل لا يعلم من في السماوات والأرض الغيب إلا الله وقوله: عالم الغيب فلا يظهر على غيبه أحدا إلا من ارتضى من رسول الآية، إلى غير ذلك من الآيات والأحاديث. أما السحر فقد يكون تخييلا لا حقيقة له، كما قال سبحانه في قصة موسى وفرعون: يخيل إليه من سحرهم أنها تسعى وقد يؤثر في المسحور ويضره بإذن الله الكوني القدري؛ لقوله سبحانه في السحرة في سورة البقرة: فيتعلمون منهما ما يفرقون به بين المرء وزوجه وما هم بضارين به من أحد إلا بإذن الله الآية. وبالله التوفيق، وصلى الله على نبينا محمد, وآله وصحبه وسلم. اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والإفتاء عضو، نائب رئيس اللجنة، الرئيس عبد الله بن غديان، عبد الرزاق عفيفي، عبد العزيز بن عبد الله بن باز