الرسول صلى الله عليه وسلم بشر لا يختلف في تكوينه البشري عن الناس فتوى رقم (6534): س: هنا في الباكست

فتاوى اللجنة الدائمة للإفتاء

ج: هذا القول باطل مناف لنصوص القرآن والسنة الصريحة الدالة على أنه صلوات الله وسلامه عليه بشر لا يختلف في تكوينه البشري عن الناس وأن له ظلا كما لأي إنسان، وما أكرمه الله به من الرسالة لا يخرجه عن وصفه البشري الذي خلقه الله عليه من أم وأب، قال تعالى: قل إنما أنا بشر مثلكم يوحى إلي الآية، وقال تعالى: قالت لهم رسلهم إن نحن إلا بشر مثلكم الآية. أما ما يروى من أن النبي صلى الله عليه وسلم خلق من نور الله فهو حديث موضوع. وبالله التوفيق، وصلى الله على نبينا محمد, وآله وصحبه وسلم. اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والإفتاء عضو، عضو، نائب رئيس اللجنة، الرئيس عبد الله بن قعود، عبد الله بن غديان، عبد الرزاق عفيفي، عبد العزيز بن عبد الله بن باز