لا يجوز شد الرحال لزيارة قبور الأنبياء والصالحين وغيرهم السؤال الثالث من الفتوى رقم (4230): س3: هل

فتاوى اللجنة الدائمة للإفتاء

ج3: لا يجوز شد الرحال لزيارة قبور الأنبياء والصالحين وغيرهم، بل هو بدعة، والأصل في ذلك قوله صلى الله عليه وسلم: لا تشد الرحال إلا إلى ثلاثة مساجد: المسجد الحرام، ومسجدي هذا، والمسجد الأقصى وقال صلى الله عليه وسلم: من عمل عملا ليس عليه أمرنا فهو رد وأما زيارتهم دون شد رحال فسنة؛ لقوله صلى الله عليه وسلم: زوروا القبور فإنها تذكركم الآخرة خرجه مسلم في صحيحه وبالله التوفيق، وصلى الله على نبينا محمد, وآله وصحبه وسلم. اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والإفتاء عضو، عضو، نائب رئيس اللجنة، الرئيس عبد الله بن قعود، عبد الله بن غديان، عبد الرزاق عفيفي، عبد العزيز بن عبد الله بن باز