1809- أحيانًا أقرر مثلاً أنني سوف أذكر الله سبحانه وتعالى كذا وكذا وأشكره كذا، وأحمده كذا، ولكن تأتي

فتاوى الفوزان

قولك‏:‏ ‏(‏أقرر‏)‏ إذا كان قصدك أنك تنوي أن تذكر الله سبحانه وتعالى وأن تعمل شيئًا من الطاعة مجرد نية وعزم فهذا لا يجب عليك شيء إلا أنه ينبغي إذا نويت فعل الخير أن تعمله، أما إذا كان قصد بقولك‏:‏ ‏(‏أقرر‏)‏ أنك لفظت بذلك وقلت‏:‏ لله عليَّ مثلاً أن أذكر الله أو أسبح الله وأن تصلي أو تستغفر كذا وكذا فهذا نذر طاعة يجب الوفاء به لقوله صلى الله عليه وسلم‏:‏ ‏(‏من نذر أن يطيع الله فليطعه، ومن نذر أن يعصي الله فلا يعصه‏)‏ ‏[‏رواه الإمام البخاري في ‏”‏صحيحه‏”‏ ‏(‏7/233‏)‏ من حديث عائشة رضي الله عنها‏‏‏]‏، وقوله تعالى‏:‏ ‏{‏يُوفُونَ بِالنَّذْرِ‏}‏ ‏[‏سورة الإنسان‏:‏ آية 7‏‏‏]‏، وقوله تعالى‏:‏ ‏{‏وَلْيُوفُوا نُذُورَهُمْ‏}‏ ‏[‏سورة الحج‏:‏ آية 29‏‏‏]‏‏.‏