باب الجيم

النابلسي

- (ومن رأى) أنه جنب ولا يصيب ماء لغسله فإنه يعسر عليه ما يطلب من أمر الدنيا والآخرة.