باب الجيم

النابلسي

- (فمن رأى) أن به جرباً وهو يحكه وليس فيه ماء ولا صديد فإنه في هم وتعب من قبل قراباته ونسله فإن كان الجرب في بدنه فإن الأذى في إخوانه ومعيشته وإن كان في يده اليمنى فإنه في المعيشة فإن حل يده اليسرى فإنه هم بما هو فيه من قبل شريكه أو أخيه فإن حل بخده فإنه من قبل عشيرته فإن حل في بطنه فإنه من قبل ماله و أولاده وإن كان في الجرب ماء فإنه يصيب مالاً بهم وكد فإن حكه ولطخ يديه جرحه فإنه مال يغم وكد فإن كان به قيحاً وصديد فإنه يصيب بقدر ذلك مالاً نامياً ومشتغلاً فإن كان فيه ضرراً فإنه يستظهر بمال في تعب وكد وقيل الجرب والحكة هموم وسلطة قوم سوء عليه يؤذونه.